سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة

الدراسة في الإمارات العربية المتحدة

التعليم

التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة

إحدى أولويات دولة الإمارات العربية المتحدة دائما التعليم. وكما قال سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة، “إن أكبر استخدام يمكن تحقيقه من الثروة هو استثماره في تشكيل أجيال من الناس المتعلمين والمدربين”.

وقد ركزت دولة الإمارات العربية المتحدة على تثقيف الرجال والنساء على السواء. وفي عام 1975، بلغ معدل محو أمية الكبار 54 في المائة بين الرجال و 31 في المائة بين النساء. واليوم، تبلغ معدلات الإلمام بالقراءة والكتابة بين الجنسين 95 في المائة تقريبا.

ويجري إطلاق مبادرات جديدة على جميع المستويات التعليمية. ويتمثل أحد المجالات الرئيسية في التركيز على تحويل K  12 برنامجا، لضمان تمكن طلاب دولة الإمارات العربية المتحدة من الدراسة في الجامعات في جميع أنحاء العالم والتنافس في سوق العمل العالمية. وبالإضافة إلى ذلك، فإن عدد من أفضل الجامعات في العالم تنشئ برامج في الإمارات العربية المتحدة، لجذب الطلاب الموهوبين في العالم العربي وعلى الصعيد العالمي.

البرامج K-12

نظام التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة جديد نسبيا. ففي عام 1952، كان هناك عدد قليل من المدارس الرسمية في البلاد. وفي الستينيات والسبعينات من القرن العشرين، وسع برنامج لبناء المدارس نظام التعليم. أما الآن، فالتعليم في المرحلتين الابتدائية والثانوية وصل الى مستوى عالمي. وفي العام الدراسي 2013-2014، التحق ما يقرب من 910،000 طالب في 1،174 مدرسة حكومية وخاصة.

ويركز إصلاح التعليم على تحسين الإعداد، وزيادة المساءلة، ورفع مستوى المعايير، وتحسين الكفاءة المهنية. وبالإضافة إلى ذلك، يجري الاستعاضة عن التعليم الموجه بأشكال تعليم أكثر تفاعلا، ويجري إدماج التعليم باللغة الانكليزية في مواضيع أخرى، مثل الرياضيات والعلوم. في حين تحدد وزارة التربية والتعليم استراتيجية عامة، فإن مجالس التعليم التي أنشئت في دولة الإمارات تساعد في تنفيذ سياسة الحكومة. ويتولى كل من مجلس أبوظبي للتعليم ومجلس دبي للتعليم ومجلس الشارقة للتعليم ووزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة مهمة إصلاح البرنامج التعليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة مع المحافظة على التقاليد والمبادئ والهوية الثقافية البلد

التعليم العالى

تعد دولة الامارات العربية المتحدة موطنا لمجموعة واسعة من الجامعات، العامة منها والخاصة. يمكن للمواطنين الإماراتيين الدراسة في المؤسسات الحكومية مجانا، والإمارات العربية المتحدة لديها واحدة من أعلى معدلات مشاركة التطبيق في العالم. وتسجل نسبة 95 في المائة من جميع الفتيات و 80 في المائة من البنين المسجلين في السنة النهائية من المرحلة الثانوية للقبول في مؤسسة للتعليم العالي. وتشمل الجامعات الحكومية في الإمارات العربية المتحدة

جامعة الامارات العربية المتحدة ، حيث بلغ عدد الملتحقين 502 في سنة تأسيسها، وقد ارتفع عددهم إلى 30 ضعفا تقريبا على مر السنوات. وتمثل النساء أغلبية الطلاب. وتمنح جامعة الامارات العربية المتحدة 70 درجة جامعية بالاضافة إلى شهادات الدراسات العليا مع العديد من البرامج المعتمدة دوليا

جامعة زايد ، التي أنشئت في عام 1998 كمؤسسة لجميع النساء، وفتحت مؤخرا الحرم الجامعي للرجال. وتتألف من خمس كليات -الفنون والعلوم، علوم الأعمال، علوم الاتصالات والإعلام، التعليم ونظم المعلومات، واللغة الأساسية للتعليم هي اللغة الإنجليزية. جامعة زايد لديها الاعتماد الأمريكي

كليات التقنية العليا وهي أكبر مؤسسة للتعليم العالي في دولة الامارات العربية المتحدة حيث يبلغ عدد المنتسبين لها 16،000 طالب وطالبة. تأسست كليات التقنية العليا في عام 1988 بأربعة فروع، وتضم الآن 16 كلية للرجال والنساء في أبوظبي والعين ومدينة زايد ودبي ورأس الخيمة والشارقة والفجيرة. وتقدم الكليات أكثر من 80 درجة فنية ومهنية وشهادات. وتجدر الملاحظة بأن أكثر من 10،000 من الطلاب الحاليين هم من الإناث.